التسميات

الأحد، 22 مارس، 2009

أم ندى --- ان شاء الله !




سيدي / سيدتي :

منعت نفسي كثيرا من الكتابه ، وحبست الكثير من الكلمات داخل احشائي ،

حتى لا تكون رسالتي هذه كسابقيها ، لعل الحزن القابع بالداخل يسكن للحظه ، وساعتها تبدا البسمه في الصراخ على وجه الحروف .

اتمنى الا تلومني اذا فشلت ، وان تقدر لي شرف المحاوله ...

سيدي / سيدتي :

ربما كان التفوق الدراسي سمه مميزه لمن يكتب هذه الحروف السوداء ويرسلها اليك ،

وهذا التفوق قد منحني الكثير من المميزات وحرمني من الكثير ايضا ...


انا طالب في بكالوريوس صيدله ، منذ نعومة اظافره كان يقول للجميع "انا طبيب اسنان"

وحينما ظهرت نتيجة الثانويه العامه ... بارادتي التامه ... كتبت الرغبه الاولى صيدلة الزقازيق

برغم ان اداب انجليزي والسن وسياسه واقتصاد كانوا يراودوني عن مجموعي وكنت افكر فيهم بجديه...

سبحان الله تقبلت اي كليه ساعتها الا طب اسنان ...

ولم اكتبها الا بعد كل صيدله في كل المحافظات

دخلتها بارادتي التي لا اعرف كيف كانت ارادتي

سعيد بهذا الاجبار علي الاختيار ... وسعيد بحياتي القادمه باذن الله في هذه المهنه .


سيدي / سيدتي :

في المرحله الابتدائيه كان يسعدني جدا اختيار زملائي لي رائد للفصل

والاذاعه المدرسيه كانت تستهويني جدا

وفي اوراقي القديمه قد تجد مقدمات الاذاعات التي كنت اقدمها منذ سنين طويله

اعشق القياده ، "كنت" احب السلطه ، كل هذا برغم اني اتعامل بسجيتي ، ولا زلت هاديء الصوت !


في الجامعه برغم ان الهدف كان واضح ، وهو مزيد من التفوق ، الا ان السنه الاولى وبرغم الاستذكار الشديد ، الا ان النتيجه كانت مجرد جيد جدا لا تسمن ولا تغني من جوع ...

نقطه تحول جديده ، قرار بتغيير المسار ، من مجرد آله للمذاكره ، الي شيء اخر يتواصل ويتفاعل مع الجميع ...

نظرت الي النشاط الطلابي ، فوجدت نوعين اثنين ...

النوع الأول : طلاب الاخوان المسلمون ، وسبحان الله برغم صداقاتي بكثير منهم ، الا اني علي خلاف كلي وجزئي معهم في كثير من القضايا ...
وكانت انشتطتهم تقتصر علي مذكرة الامتحانات القديمه جدا ، والادوات المعمليه ، والملصقات الدينيه .

النوع الاخر : اتحاد الطلاب
مجرد شباب تافه لا يعرف شيء عن النشاط ، وصوره سيئه للطالب الجامعي .

بين هذا وذاك وقفت صامتا ...

وقررت وقتها بالا اقف مكتوف الايدي ...

البدايه اسرة شبابنا "شباب اليوم" وموقع shababna.net

والنهايه منصب امين لجنة الاسر وامين عام مساعد الاتحاد ، وصداقات لا تقدر بثمن ، ومحبه من الجميع ، وكفاك ان تنزل كلية الصيدله وتسال عن محمد نبيل ومصطفي النجار ويسري
وستجد الف من يدلك بكل الحب ...
جميل ان تكسب احترام الجميع في منصب كان يحتقره الجميع .. واولهم انت !

ولن تتخيل كم الصعوبات التي تواجه من يحاول تغيير اي شيء ، ولن تتخيل ايضا مدى توفيق وعون الله في الحق والحق فقط .

لا اريد الدخول فالتفاصيل حتي لا تغرق الكلمات مره ثانيه في وحل الاحزان والاكتئاب ...


سانتشلني سريعا الان واذهب بك الي شيء اخر بعيد عن الحزن ...

"ام ندى"

للوهله الاولى قد تظنها امي ، واذا قلت لك اني قد اكون" ابو ندى " باذن الله .

قد تظن ان ندى هي حبيبتي الاولى ...


ولكن مهلا سيدي ، فندى بطله قصه كانت المفروض ان تكون سلسه قصص ساكتبها انا

ندى مخلوق ولد علي الورق واخشي ان تموت ايضا علي الورق

ندى وصف لاجمل شيء في الوجود ...

واسمع معى ما قاله توفيق الحكيم عن الندى :


ايها الخالق الأزلي ... لك انت وحدك الخلود والجبروت

أما نحن فلا نريد ان نكون سوى بشر

لنا جسم مرتو وقلب متقد وعقل متئد ...


ايتها الطبيعه الرحيمه ... لك عمر الأبد

أما نحن فلا نريد سوي عمر (الندى)

نهبط من السماء عند الفجر

ونصعد الى السماء عند الضحى ...


ليست ندى وحدها ، بل ندى وسلمى وفاطمه ويوسف وعمر وابراهيم

اسماء كثيره قد لا يوجد منها احد ...
ولكنها مجرد احلام ... مع ايقاف التنفيذ
اتمنى ان يعينني الله ان انفذها ، واذا لم تحدث لا قدر الله
فاتمنى من الله الصبر عليها كما صبرت علي الضائع من غيرها .

سابتعد بك عن هذه النبره المشائمه مره ثانيه وثالثه وساقول لك ما قلته انا عن
أم ندى :


"ام ندى"

يا ام ندى
الشعر خايف يتكتب
احسن ميوصفش الدلال

ويقول كلام ...
مهوش حقيقه ...
ولا خيــــــــــال !
عارفه الخيال يا ام ندى ؟

الخيال فيكي حقيقه
والحقيقه ...
انتي أجمل مالخيال !

يا ام ندى
انتي الندى فوق الورود
يا ام ندى
انتي الحياه ... انتي الخلود!
يا أم ندى ...
انتي الايدين الطيبه
اللي بلمسه صغيره
تقدر تنسيني الوجود !

يا ام ندى
انتي الخطاوي الفرحانين
انتي الغرام ...
انتي الحنين !
انتي الهلال اللي بيضحك عالنجوم
ويقولهم ...
مالكم كده غيرانين ...
مني ومن بنتي ندى ؟!

يا ام ندى
القلب وياكي ابتدى
يعرف طريقه
ويفك ضيقه
ويبل ريقه
ويقول كلام رقيق أوي ...
زيك كده ... يا أم ندى !

أمّا ندى ...
بنتك وبنتي
خدت جمالها منك انتي
والقلب الابيض
والنني الاسود
والشقاوه والدلع
والشطاره في الحساب

والضحكه اللي ...
الكون بيضحك بعدها
حتي القمر ...
يموت ويسمع ضحكها
وقدمها خير زي السحاب !

يا أم ندى ...
احكي لندى ...
حدوته الشاطر "أنا"
وازاي انا ... بقيت هنا
ويا الايدين الطيبه ...
اللي بلمسه صغيره ...
تقدر تنسيني الوجود !

واما تنام ...
غطيها حب ...
واقري تملي فودنها
"الله أكبر"
"الله أكبر" من كل شيء
يئذيها أو يئذي أمها ...
ام ندى !

يا ام ندى ...
خليكي جنبي
في الحياه المتعبه
محتاج أوي ...
للإيدين الطيبه
اللي بلمسه صغيره ...
تقدر تنسيني الوجود

يا ام ندى
انتي الحياه
انتي الخلود

يا أم ندى ...
انتي الوجود
انتي الوجود !

-------------------------------------------------------

ارجو الا تكون سئمت هذه الرساله كما اتوقع انا ، واعتبرها مجرد محاوله فاشله للسعاده ،

لعل المحاولات القادمه تصيب ، ولا يزعجك الهروب من الحروف قاتمة اللون ، فالذكريات المؤلمه تكاثرت امام عيني الان ...
ولكني ارفض ان ترى النور ، لعلي اجد في انتصاري عليها لذه بسيطه حتى وان كانت مؤلمه !

المرسل اليك "هارب" .

محمد نبيل

هناك 11 تعليقًا:

kemet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا مبسوطة جدا من رسالتك
على الرغم اني لا اؤمن بالهروب

ولكن سيدي كان لك تعليق عندي في البوست قبل السابق
فهمت منه كل ما تقع في وهو الذكرى

قد تكون الذكرى جزء من عمر مضي ولكنها شئنا ام ابينا فهي جزء منا الان وف المستقبل
ولكن اذا توقفنا عن العبث معها فستتعلم ذكرياتنا الا تعبث معنا هي الاخري

اوقات كثيرة نجد صعوبه في تذكر اشياء عشناها فعلا واخذت من اعصابنا وهذا ليس لانها اختفت من الذكري ولكن لاننا لم نحاول على فترة من الزمن العبث معها واسترجاعها لؤية ما مضي منا فتراكمت فوقها ذكريات شتى حتى اصبح العقل يجد صعوبه في الوصول اليها وان وصل فاننا لانرها بالوضوح الذي نري به تلك الذكريات التي نعبث معها وتعبث معنا

لذا فلا تهرب من ذكرياتك فهي جزء منك شئت ام ابيت ولكن انظر لها بايجابيه وتعلم منها فإن الاشياء رغم قساوتها لها جانب مشرق ولا تعبث معها باستحضار ألمها فالذى تتألم بتركيزك على مابها من الم لانها بكل بساطه جزء منك فإذا تألم الكل من الطبيعي ان يتألم البعض منه فيصير الالم اكبر

تحياتي
الى اللقاء

محاولة لكسر الصمت يقول...

أخيرا...أقرأ لك فلا أجد ذلك الحزن الذي اعتدته في كلماتك في الآونة الأخيرة, ولكن للحق لم يسعدني ذلك كثيرا,
أحيانا حين نشعر بالاختناق وبأن الدنيا -على اتساعها- تضيق بنا, نهرب إلى ذكرياتنا الجميلة, نتشبث بها كي لا نغرق في أحزاننا,
من الجميل بالطبع أن تبعث ذكرياتنا في نفوسنا شيئا من الفرح, لكن المشكلة أن هذا الفرح هو شيئ مؤقت, لا نلبث أن نعود منه إلى أحزاننا فنرى الدنيا وقد ازدادت ضيقا...الأمر أشبه بتناول (قرص مسكن).. قد يزيل الألم لفترة, لكن الألم يعود بعد قليل لأننا لم نعالج أسبابه...
أحيانا قد نقتل شعورنا بالضعف باتخاذ قرار ما, لا يهم ماهو القرار, فقط أن نتخذ قرارا مهما كان بسيطا, ذلك يشعرنا أننا أقوى ويمنحنا قوة للاستمرار..فلتحاول..

بنت الماضي يقول...

نبيييل
اخيرا فرحان :):)
كويس اني قلتلك سلملي على ام ندى امبارح :)
لسه كنت في سيرتك النهرده...بقولهم محمد كان عامل الاسره ولاد بس :)
حلوة الفرحة..وحلو تعيشها..حتى لو كدب...وحتى لو مسكن..إيه المشكله؟
بكره يبقى واقع ان شاء الله
ربنا يسعدك
وبجد فعلا كل اللي قلته صح...انك غيرت نظرتي للاتحاد
وانك اشهر من نار على علم في الكليه :):)

kemet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختلف مع بنت الماضي في رأيها وأؤيد ( محاولة لكسر الصمت ـ دوايرـ )

لان المسكنات لاتمحي الالم ولكن يعتاد عليها الجسد بعد فترة فلاتؤثر في الالم الذي يكون تسلح ضدنا وصار اقوى
لذا فالمواجهه خير وسيله للخلاص منه ولكن في المواجهه امعان للنظر في باطن الالم الذي له دائما جانب موجب جانب مشرق جانب معلم فليس كل الالم الم وليست كل الراحة راحة

تحياتي
الى اللقاء

بسنت يقول...

كويس ان الرساله كانت بتوقيع هارب
هارب من الحزن حتى لو كان زاد عن حده فانقلب لضده
بس يكفى انه خلال الرساله هو كمان هرب جدا
الى ابو ندى
استمر
لان فى الاستمرار هو الخلاص نفسه
ومتهيألى انت عارف طريق ندى كويس
بعد قرايتى لنصك ونص توفيق الحكيم

دمت بكل الخير

no4denmark يقول...

كدبه .. وهتصدقها :(

no4denmark يقول...

كاذب من يدعى انه استطاع ان يمسك بخيوط
الشمس بين يديه .. كاذب من يدعى ان السعاده ليست سوى ومضه تختفى بنفس سرعة ظهورها


كاذب من يقول ان هناك حلما دائما .. كاذب من يعتقد انه لن يدفع ضريبة اى احساس جميل بل ايضا كلما ذادت روعة الأحساس كلما كان عليك ان تدفع مقابل اكثر

لا تراهن على استمرار راحة بالك.. سعادتك .. حبك للحياه .. او حبك لشخص مالا تكن بهذا الغباء .. عندما تعطيك الحياه هذه الهبه او المنحه غير الدائمه... عيش اللحظه


ولا تجهد نفسك فى التفكير فى معنى لها .. لا تفكر فى توابعها .. فقط استمتع ولا تحاول التمسك بها بعد مرورها

والا تحولت الى نقمه تعذبك.. ولا تتسائل .. ما الذى تريده الحياه بنا ؟ ما معنى ان تعطيك لتأخذ منك؟

فقط حاول ان تتخطاها .. لكى لا تترك بصمتها على روحك وتنجح فى منعك من الأستمتاع باللحظات القادمه .. لا تترك نفسك للحظات مرت ..فهناك مثلها وربما اروع !! .. قادمه

شمس النهار يقول...

السعاده اعتقد انها نسبيه ممكن تبقا سعيد دلوقتي بعد شويه لا
ممكن اللي يسعدك النهارده بكره والا بعده مايسعدكش
واللي انت عايزه النهارده بكره ماانتاش عايزه
هي الحياه كده
الشعر عجبني جدا
ربنا يسعد قلبك

Habiba يقول...

تعرف الجزء الاول كأنى انا اللى كتبته؟

محمد هبعد شويه عن التعليق على البوست نفسه لكن رخج معاك لمحمد اللى كتب الكلام ده من جوه

كنت حاسه انك بتضحك على نفسك علشان تبان فرحان او تفرحنا احنا

ماتكتبش انك فرحان الا اذا بجد كنت فرحان وعبر عن اللى جواك بصدق مهما كان هيكلفك
ربنا يسعد قلبك وان شاء الله تخرج لنا ندى قريب

ضحكات الحياة يقول...

أول مرة أشوف فيها البوست هو جميل فى كلماته بس فعلا حزين و الكلام مبين كل حاجة لا تجعل للحزن لديك مكان و ابتهج فما أجمل الحياة لا تحلو لحظاتها الا بقسوتها فى لحظات اخرى

و تقبل تحياتى

will يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

مش مهم اللي فات - سيبوني احلم باللي جاي