التسميات

الاثنين، 9 مارس، 2009

عوده الي ماقبل الماضي




سيدي/سيدتي :


لم اتوقع ابدا ان تصل رسالتي بهذه السرعه ، وكانت الردود قريبه جدا ... بعيده جدا ، وكانها السحب التي تاتي للصحراء المتعطشه للمياه ، ولكنها تأبى ان ينزل منها قطره واحده ...


سيدي/سيدتي :

رسالتي الماضيه كانت لمجهول ، ورسائلي القادمه اليك ، برغم اني لا اعرفك ايضا ، ولكني اتمنى ان تصلك كسابقتها ، ولا اتمنى سوى مزيد من الصبر ، ومزيد من الامل في ان يكون القادم اكثر وضوحا ، وان يكون القادم بلا هروب ...


ترى عن ماذا اتحدث الآن ؟!


لابد ان احدد انا ، فانا من تؤلمني الكلمات ، وانا من يسعدني اخراجها ، ويريحني الصراخ الصامت علي الاوراق وعلي ازرار لوحة المفاتيح السوداء ...


سابدا من الصوت الضعيف الذي يخترق كل هذه الاصوات ويصل الى اذني ليهبها جرعة امل صباحيه او مسائيه ،

صوت اعتدت علي سماعه في الاوقات العصيبه فاجدني اكثر صلابه ، وقد تمر شهور طويله ولا الاحظ اختفاؤه الا بعد ان تعود الاوقات العصيبه مره اخرى ...


صوت بلبل شرقي يطير ولا يكتفي بحريته لنفسه ، وانما يهبها لكل من يستطيع السمع ، ويهبها بكل سخاء لمن يفهم ما يسمعه ... !


لم اراه حتى الآن ، ولكتني على يقين بانه لا يعرف الهروب مثلي ، بدليل انه مهما غاب ، يعود اكثر تغريدا واكثر سخاءا ...


سابدا من اغنية (في يوم في شهر في سنه) ، اول اغنيه بكيت معها ، برغم ان عمري وقتها سنوات قليله ولم اعرف معنى للحب او غيره ، لكنها هزتني من الداخل ، جعلتني اضع نفسي مكان حليم العصور ، ان اضع نفسي مكان من سيترك محبيه ويرحل ، وسيترك رساله قائلا :

"كنت اتمنى يطول العمر واعيش حواليك ، ولا اشوف عمري دمعه حزينه تملى عنيك "

وينهي كلماته بــــ (بس العمر شويه عليك)

هكذا كان تفكيري خاصة ان اعراض مرض حليم من صداع قاتل ، كانت تاتيني علي فترات ليست بعيده ...

مجرد سبب ، لتبرير الاستعداد للحزن منذ نعومة الأظافر ، فانا تخيلت اني ساموت وبكيت علي من حولي وكيف سيعيشون من بعدي ، مع انني لو متت ساعتها لما كان شيئا تغير ، وربما ان تغير شيء سيكون بالتأكيد للاحسن .

هكذا احساس ان الموت قريب يراودني علي فترات متباينه ، والرغبه في الموت ايضا تراودني ...

ولن انسي ليله مرت كالدهر ... ليله تمنيت فيها الموت من قلبي ، واحسست انه قادم لا محاله ، كنت مستعد لاستقبل ملك الموت ، فرشت السرير ، قرات القرآن ، بكيت ، تبت ، نطقت الشهادتين ... وتركت الدنيا وما فيها ، الا من سورة الكهف التي آثرت ان اسمعها في هذه الحظات ، وكانت الايه الخاتمه :

"من كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احدا "

ليست مجرد ايه ، وليست مجرد ليله !


سابدأ من أول اغنيه من تأليفي ، العمر وقتها لم يتجاوز ال 10 أعوام ، وبرغم هذا كتبت ...

"دنيا ... فانيه علينا هاينه
تبيعنا فلحظه وفثانيه
نبيع الأخ بالمال
نساعد شخص ده محال
ومهما كانت الاحوال
هتنتهي لفين الدنيا
هتنتهي لفين الدنيا :( "

اعلم ان الالفاظ ركيكه ... ولكنها مناسبه للسن ، لكن السؤال الان ...

هل كم الحزن الموجود في الكلمات ... مناسب للسن ؟

لا أدري ...
---------------------------------


أوكد لك اني لست كئيبا كما كررت اكثر من مره ، انما هي خلايا حسيه زائده عندي ، فكما افرح من القلب ... ابكي من قلب القلب .

هي مجرد عوده الي ما قبل الماضي ، وقت كانت الاحلام في رحم الخيال ، ولم تولد لتجد النيا بقسوتها والمها ... وتقول لها بلا شفقه ولا رحمه ...

"انت لقيط يا حلم"

مجرد عوده ... بعد الهروب .

----------------------------------------------------

البدايات التي يمكن ان ابدأ بها كثيره ، وذاكرة الايام مفتوحه علي مصرعيها لنبدأ سويا ...

ربما لا يهمك سماع المزيد من الأشياء ، ولكن يهمني أنا البوح بالكثير من اشلاء الايام .


محمد نبيل الدمرداش
9/3/2009

هناك 8 تعليقات:

kemet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على اد ما انت واضح
فكلامك بيخوفني
يريت تكون رسائلك اطول لاني فعلا ببقى عايزة اسمعك اكتر قولت لك قبل كده ان الموضوع مش موضوع حزن دا فكر بس في هدوء قوي بحسه وانا بقرأ كلماتك كأن انسان هاديء على وجهه تعبير لا حزن ولا ابتسام يروي اليك كلماته ولا ينتبه لتعبيرات وجه سامعيه

محمد
ياريت فعلا تكون بترتاح لما بتتكلم

وانا ليا عتاب عندك صغير بس مش هاقوله دلوقتي هاقوله لما احس انك ممكن يكون عند استعداد تسمعه

اجابة على سؤالك
ليس مناسب طبعا فالحزن بالكلمات عميق
بس مش غريب على انسان زيك ولكنها خلايا حسيه زائده عندك

تحياتي
الى اللقاء

princess يقول...

الفكرة مش فى الكابة
انا بضايق اوى من الناس اللى مش بتقدر
حتى الحزن بيستكتروا على غيرهم
انت انسان بمعنى الكلمة لانك بتحزن من قلبك وبتفرح من قلبك
بس كده
كل سنة وانت طيب:)

Eman يقول...

لا تكثر النظر الي الدنيا و التفكير بها ، لأن كلما تعمقت بها، وادركت حقيقتها زادت كآبتك
ask me about this :s:s:s

عارف يا محمد كلامك واحساسك بجد بيفكرني بقصة (انه الموت )من المجموعة القصصية (أرني الموت) لتوفيق الحكيم

بجد أقرأها ..، أقولك أقرأكتاب (أرني الله) كله بجد ممكن ترتاح أوي لما تقرأه

وكل سنة وانت طيب

wafaa يقول...

بتعجبنى اوى الجملة دى ان الانسان بلا حزن ذكرى انسان ، انا احزن اذن فانا احس اذن انا موجود
كل سنة وانت طيب

Eman يقول...

القصة اسمها (نا الموت) مش أنه الموت ، سوري ذاكرتي خانتني :)

بسنت يقول...

الحلم لقيط
التعبير دا استوقفنى الصراحه
اذا كان عقلنا هو الاساس يبقى لقيط ليه علشان ما بيلاقى اللى يرعاه ويبنيه ويحققه
طيب ليه ما تكون انت الراعى دا
الحكايه واضح انها ما خلصتش وليها تعقيبات
مش مهم انك تبوح تانى وتالت المهم تجد المرسى اللى هتلقى عليه الرسايل دى
لان البريد لوحده لايكفى اذا لم تكتب اسم
المرسل اليه وعنوانه

دمت طيب

محاولة لكسر الصمت يقول...

أوكد لك اني لست كئيبا كما كررت اكثر من مره ، انما هي خلايا حسيه زائده عندي ، فكما افرح من القلب ... ابكي من قلب القلب .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فلتسعد أنك تملك البكاء والفرح من القلب, فغيرك سيدي قد نسي طعم الفرح..

will يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

مش مهم اللي فات - سيبوني احلم باللي جاي