التسميات

الأحد، 1 مارس، 2009

الهروب الأخير !






رساله اليك :



لا اعلم من انت ، ولا كيف ستصلك رسالتي ، ولكني سارسلها لعلي ارتاح ، ولعلك تساعدني .



سيدي/سيدتي :



لا اعلم اذا كان الحب قد طرق باب قلبي الحزين الي الان ام لا ، عرفت عشرات النساء ، عاملتهم بما يرضي الله ورسوله ،



لكني لا اميز حتى الآن الاختلاف بين دقات قلبي ، وبين صوت عقارب الساعه المنتظمه .



لا تدقق في كلماتي كثيرا ، فانا اكتب الكلمه ولا افكر حتى في العوده اليها لأقرأها او اصحح ما بها من اخطاء ...



فقط اقرأ لعلك تجد بين السطور ما عجزت شفتاي ان تنطق به من سنين .



خجولٌ أنا ، ولكن ربما اندثرت حصون خجلي هذه الأيام ، لكن ما استطيع قوله ان الحياء لا يزال قابع في القلب والعقل معاً ، ولازلت احافظ علي لساني بعيدا عن تلوث الكلمات النائيه ، ولازلت هاديء الصوت . !



ازداد بئر الاسرار عمقاً عندي ، وما اعرفه كفيل بهدم الكثير من العلاقات الانسانيه فيمن حولي ، وما يعرفه الاخرون عني ... ضئيل لدرجه انه لا يجب التطرق اليه الآن .



احساس الوحده موجود برغم صخب الاصدقاء والاصدقاء الحقيقيين وليس كما تتخيل ، فليس العيب فيهم كما ذكر أحدهم، ولكنه ربما والي حد كبير (مرض مزمن) داخل احشائي .



كذلك الحزن ، او كما يبدلون اسمه (الاكتئاب) فكلاهما قد بنى له قصرأ قاتم اللون داخل القلب واحيانا علي شواطىء الدموع داخل العيون .



لكني لازلت اذكر انني راضي جدا ومقتنع بان الحياه لا تستطيع ان تعطي اكثر من ذلك ، والا كانت الجنان مجرد جائزه ماديه ضئيله لمن يملكون المليارات !



اعرف انك بدأت تسأم الكلام بالالغاز كما سئم الكثيرون من حولي ، ولكنه افضل بكثير من أن اصمت وتقتلني سموم الكلمات الميته بداخلي ... اليس كذلك ؟



نعود للحب مره اخرى ، فانا شاب في الثانيه والعشرين وفي سنوات دراستي النهائيه ، وكلما يسألني احد ... هل احببت من قبل ؟



اصمت كثيرا ... واقول بصمتي ... ليت الاجابه كانت نعم :(



فالحب الحقيقي لم ياتني حتى الان ، وكلما يقترب مني ، يحدث ما يحدث ، وتزلزل الارض من تحتي ، وينهار كل شيء ...



صدقني سيدي كدت اصدق باني (نحس) شديد سوء الحظ ، مع اني كنت الوحيد الذي ارفض لقب نحس حتى لو ناداني به الانس والجان معاً .



تامل معى سيدي صداقاتي بالجنس الاخر ، ستجدها اقرب الى الملائكيه ، وللاسف انا بشر ... واحتاج ان انزع ثوب الملائكيه من علي جلدي .



استلق قليلا ، او ان شئت فلتنم ... فانا بدات ان اجد طريقي على السطور ولا احتاج حتى ان تسمعني ...





قل لي رايك في الذباب المتطفل علي طعامك المفضل ؟ ... هل تترك له طعامك ام تقتله ؟



انا اترك له الطعام ، بل الغرفه، بل العالم كله :( ،

فللاسف ما سلبه الذباب من طعامي لا انا ولا انت تستطيع استرداده .





التأمل متعتي ، ونشأت علاقه وطيده بيني وبين السماء منذ ايامٍ قليله ،



وبرغم هرولة السحب الا انها ابطأ بكتير من هرولة الاحلام بعيدا عني :(



لست مريض نفسي ، ومرضي الجسدي لا يهمنى في شيء ، فكل شيء مقدر ولا اخشي سوى (عدم الصبر) على الاقدار ،



لكني والحمد لله لازلت راضي .





انتظر بفارغ الصبر لحظة الهروب الكبير ، لحظة الهدوء التام ، لحظة السعاده ... او علي الاقل نهاية الاحزان .



وكعادة الافلام العربيه القديمه ، فانا مبتسم الان برغم الدمعه الحائره بيع العين والخد



لكن قد حان الوقت لانهي رسالتي اليك ،



وسواء قرأتها أو لم تقرأها فانا لن امزقها كمن سبقها



فانا سارسلها الى هناك ، حيث يقبع هؤلاء ، لعلهم يقرأوها مثلك



لعلهم يسأموا منها كما سئمت ، لعلهم يمزقوها كما فعلت انا من قبل



ولكني سارسلها لعلك تعرف سبب واحد للهروب ...



هروبي الأخير .





1-3-2009



محمد نبيل الدمرداش .








هناك 11 تعليقًا:

بنت الماضي يقول...

نبيل..
وبما انك تكتب بالفصحى..سأرد انا الاخرى بها رغم ركاكتي :)

كنت اليوم فقط اتحدث عن العلاقات الانسانيه وعن اصدقاء الطفوله والدراسه..ومعرفه 5 اعوام في كليتنا ...مر شري الذكريات كأنه مسرح اشاهده وواقع المسه..كنت الهادئ في كل مشهد..القائد الحكيم...قليل الكلام حد الصمت...اخبروني اني لم اتغير منذ 5 سنين...ولا ادري اهو عيب ام ميزه...اما انت فقد تغيرت...اصبحت اكثر حياة..واكثر كلاما وحركه ومعارف...! تعجبت تغيرك في البداية..ثم الفته فيك...انت تتغير طبيعيا...وهذا شيء جيد :)
نبيل ليس عيبا ابدا ان علاقات كلها ملائكية..غيرك يتمنون فقط علاقه واحده ملائكية....
ان تكون انسان فاضل لهي امنيه كبيرة...قد تشعر بالاحباط لكنه نصفك الشرير لو كان نصف...فلا تستمع إليه :)
احترم قلمك جدا..وعقلك اكثر..و5 سنين عمر معرفتي بك...كانت من اروع المعارف :)

تحياتي

قلب ينبض لله يقول...

أنا قريت رسالتك كلها
بصراحة كنت بعاند فيك:D
أصلك عمال تقول الكلام مش مهم وأنا حد مش عارف أيه ومش مهم تقراه

المهم أنا عاوزة أقولك أنك هاتلاقي الحب اللي بجد وقلبك هايحس بأحلي طعم فرحة في حياته لما الحب دا يعرف طريقه لقلبك بس أنت أستناه

وعاوزة أقولك حاجة كمان قبل ما أمشي
لست مريض نفسي

أيوا طبعا مش مريض نفسي اللي أنت فيه دا طبيعي جدا ومعظمنا مر بيه

سلام

Eman يقول...

عارف أنت محتاج ايه ؟

اتصال أكثر بروحك وبزاتك .. محتاج تتعمق بداخل نفسك ، بعيدا عن البشر و صم أذنك عن الضوضاء المحيطة بك و لخبطة العلاقات البشرية

واعرف انت مين ؟ وعايز ايه ؟

أستمع لهتاف قلبك وروحك هيرشدك ، لا تحزن لتأخر احساسك بالحب للطرف الآخر فسيحين وقته ولكن اتصل بقلبك أولا

princess يقول...

حلوة اوى اوى اوى تغفر غيابك الكتير اوى ده
عامل ايه يارب تكون كويس؟:))))
تحياتى

enjy يقول...

مش عارفة..........معنديش رد
انت ازيك عامل ايه طولت الغيبة

سفروتة يقول...

مش عارفة اقول ايه يا ليكو
مش عارفة اعلق بجد
عارف بقالي كتير بدخل المدونة عند واخرج تاني عشان مش بعرف اقول ايه

يارب تكون كويس يا ليكو
وتخرج من المود ده بسرعة

دمت بكل ود
:)

kemet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ليكو
زمان زمان شدني للمدونه عمق الكلمة ونفس الوقت السخريه الذيذه

بس انا بقولك دلوقتي ان ليكو اللي زرته من فترة صحيح مش كبيرة غير ليكو اللي بقرأله دلوقتي

دا مش معناه ان ليكو بتاع زمان احسن او أسوأمن دلوقتي بالعكس
الاتنين كان فيهم شيء جميل الاول كنت بحس فيه انه متفائل انه طيوب التاني بحس فيه انه عميق اوي حزين جدا بس مش راضي حتى لو زعم الرضا

كان نفسي تحاول تكون الاتنين مع بعض
بس دوام الحال من المحال انا حاسه بيك جدا عارف ليه لان مريت بتجربه مشابهه للي انت فيه من الحيرة والحزن والقلق وكنت برده بقوللنفسي اني راضيه

مش بجاملك لو قولت لك انك انسان بجد حلو
وانا قريت الرساله كلها وماحولتش اتدخل في عمقها قرتها زي ماهيا في حاجات مش فهمتها بسيطه مش كتير ومش مهم هي ايه
لكن اللي انا مؤمنه بيه ان الحزن مش مجرد لوحه سودا بنحطها ادام عنينا او رداء عاشان الناس تطبطب علينا بالعكس دا لازم في الحزن مش نطبطب عاى حد لان الحنيه في الحزن بتزوده لكن لما نتماسك بنقتله
والتأمل مش معناه الحزن التأمل معناه الوصول لما الانسان بيوصل بيكون في فرح مش حزن
صحيح الطريق وطوله بيبعث الحزن على القلب وخصوصا لو ملقاش حبيب جنبه لما يضعف يقويه ولما يحتاج له يضمه بين ذراعيه بكل قوته وكأنه عايز يدمجه جواه فيقوي كل واحد منهم الاخر

بس الحب دا فرصه من فرص الرحمن والفرص من عند الرحمن بتيجي في وقتها بالضبط من تاخير صحيح ديما بنكون مشتاقين للحب ده بس هو هايجي في وقته وفي الوقت الي محتاجين له بجد
انا اتكلمت كتير ومش هاقرا برده اللي كتبته
وصلك شيء
يبقى كويس اما لو مفهمتش كلامي
يبقى اعتبرني متكلمتش
خد بالك من نفسك وتقساش عليها
تحياتي
الى اللقاء

بسنت يقول...

اذا كان فى هروب
فالاسباب كتيره وكلها مقنعه تماما
بس يا ترى هل اعدت قراءه رسالتك مجهوله الهويه للراسل دى
الاجابه بالداخل يا محمد
انت انسان واحنا لسه على الارض اللى
طلع منها على رأى احمد المسلمانى الدود والطحالب واشلاء الكائنات
ولازم كلنا نتأمر علشان نعرف نعيش
مع المتأمرين

للاسف ليس عندى رد على رسالتك
والا كانت نهايه الحياه

ربنا يوفقك وتجد ما تتمنى

محاولة لكسر الصمت يقول...

سيدي..
لم اتوقف هنا لأكتب لك ردا ربما اعتدنا سماعه في مثل هذه الحالات..(لا تبحث عن الحب, فهو لن يأتي ما دمت تبحث عنه)
كلا لن اقول ذلك, ليس لأنني أرفضه, لكن لأنني مللت هذه الإجابة,
صدقني لست غريبا كما قال (قلب ينبض بالله) كثير منا-إن لم نكن جميعا- قد مررنا بمثل هذا الشعور, لذا فاسمح لي أن أخبرك, ربما تستيقظ يوما ما لتكتشف أنك تحب, حبك هذا لن يكون وليد اللحظة, بل قد تكتشف أنه موجود منذ زمن دون أن تشعر به, هكذا هو يا سيدي, حين ياتي لا نعرف متى ولا كيف ولا يكون حتى من حقنا أن نسأل لماذا.. وكذلك هو, حين لا يأتي..
لكن كن على ثقة, أن قلبا كالذي تحدثت عنه هو القلب الوحيد الذي يستطيع أن يحب بصدق.مهما تأخر الوقت"ان كان حقا قد تأخر"...

EMMY BABY يقول...

يا اااااالله

عارف يا ليكو والله الكلام مكنشى بالنسبة لى الغاز عجز عقلى ان يفهمه

لكن اقدر اقلك وبكل ثقة انى حسيت ان البوست اكتب على لسانى انا ووصف احساسى انا

مش هقدر اقلك على حاجة لانى مقدرتش اقلها لنفسى

will يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

مش مهم اللي فات - سيبوني احلم باللي جاي